بالتزامن مع عيد الغدير الاغر، شاركت رئيسة جامعة الزهراء عليها السلام للبنات (أ.د. زينب السلطاني) حفل افتتاح مؤسسة الشيخ احمد الوائلي (رحمه الله) الطبية التعليمية، والتي افتتحها المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة سماحة الشيخ (عبد المهدي الكربلائي) دام عزه، بحضور وزير الصحة ومحافظ كربلاء المقدسة والنجف الاشرف والديوانية.
وتضم المؤسسة مستشفى خديجة الكبرى (عليها السلام) التخصصي للمرأة
ومستشفى الحسن المجتبى (ع) لأمراض الدم وزراعة نخاع العظم.
حيث تتألف مستشفى خديجة الكبرى (عليها السلام) من أحد عشر طابقا بمساحة بنائية تقدر بأكثر من 20 الف مترا مربعا بسعة سريرية (203) مئتان وثلاثة سريرا طبيا، وهي تشمل جميع التخصصات الطبية الخاصة بالمرأة ، كما أن جميع كوادره الطبية والتمريضية والادارية والخدمية وحتى المراجعين من النساء فقط.
بينما تتألف مستشفى الحسن المجتبى (ع) لأمراض الدم وزراعة نخاع العظم من أحد عشر طابقا بمساحة بنائية تقدر بأكثر من 8,000 ثمانية ألفا مترا مربعا بسعة سريرية 79 سريرًا طبياً وقد خصص لعلاج الحالات الخاصة لأمراض الدم وزراعة نخاع العظم .
ويعدّ المستشفيان من المستشفيات المتطورة والفريدة من نوعها في العراق من حيث الأجهزة المتطورة المستخدمة والبناء المعماري الحديث، كما أن مشروع مستشفى خديجة الكبرى (عليها السلام) يمثل المشروع الثاني للمرأة حيث افتتحت في وقت سابق جامعة الزهراء (عليها السلام) للبنات وهي خاصة بالاناث، ويعدّ هذا المشروع أحد اهم مخرجات التعليم الطبي لكونه ميدانا لخريجات الجامعة.
ويأتي ذلك لما أولته العتبة الحسينية المقدسة من اهتمام خاص بتوجّه جديّ لإنشاء المؤسسات التعليمية والصحية المختصة بالمرأة فقط، من أجل تدعيم وتشكيل الكوادر الطبية النسائية المتقدمة في بلدنا وتعزيز الرصيد العلمي الأكاديمي المتخصص للمرأة في العراق.

التعليقات معطلة.