لبت جامعة الزهراء (عليها السلام) للبنات، دعوة لحضور جلسة ادبية احتفاءً بالأديب الشاعر (عودة ضاحي التميمي) والتي اقامها مركز كربلاء للدراسات والبحوث في العتبة الحسينية المقدسة.
تضمنت الجلسة التي حضرتها الأستاذة ( حنان فاروق السعدي) مسؤولة شعبة المكتبة المركزية ممثلة للجامعة، سيرة حياة الشاعر الادبية الحافلة بالمنجزات القيمة فضلا عن مميزاته في فن كتابة القصيدة الحسينية.
هذا وقد حضر الجلسة عدد من المثقفين والشعراء ومن بينهم رئيس فرع اتحاد الأدباء والكتاب في كربلاء الاستاذ سلام البناي.
ويذكر ان للتميمي مجموعة كتب ودواوين شعرية تم اصدارها خلال مسيرتيه الادبية ضمت 15 ديوان شعري نصفها من الشعر القريض والنصف الاخر من الشعر الشعبي وبينهم ديوان خاص للشعر الولائي بعنوان (شموع مضيئة ) وهو منجز يضم مجموعة من القصائد الدينية في حب النبي الاكرم (ص ) وقصائد في رثاء خدمة اهل البيت من شعراء ورواديد رحلوا الى جوار ربهم.
ولد الشاعر عودة ضاحي التميمي في كربلاء عام 1948 وهوعضو اتحاد ادباء العراق والعرب وعضو نقابة الصحفيين العراقيين كتب القصيدة المنبرية منذ عام 1967 ، كما عمل في مجال الصحافة كمحرر للصفحات الادبية في عدد من الصحف العراقية.

التعليقات معطلة.