بمشاركة عراقية وعربية ودولية وبتنظيم عدد من المصورين العراقيين وبجهود ذاتية احتضن ملتقى ( photo in ) عدد كبير من مصوري العراق، وهو اكبر حدث تم تنظيمه للسنة الثالثة على التوالي.
جاء ذلك من اجل انشاء مجتمع خاص لمصوري الفوتوغراف والفيديو بمختلف مستوياتهم لتدعيم اواصر العمل بين كل المختصين بهذا المجال، وتطوير امكانياتهم واتاحة الفرصة لهم لإطلاق مشاريع رائدة مشتركة.
حيث شارك المصور الفوتوغرافي والفيديوي والمخرج (سرمد الحسيني)
منتسب في جامعة الزهراء (عليها السلام) للبنات، كمدرب ضمن فعاليات حدث (فوتو ان) والذي اقيم على رحاب قاعة جامعة الصفوة في مدينة كربلاء المقدسة.
تحدث الحسيني من خلاله عن تجربته بعالم التصوير التي بدأ بها من سوريا عام ( 2009 ) ليختص الان في تصوير الافلام القصيرة والوثائقية والاعلانات.
كما تطرق الى اهم التقنيات الموجودة حاليًا في الاجهزة المحمولة اضافة الى سحر خلق الحدث والمشهد بأبسط المعدات .
أضافة الى استخدام ابسط الوسائل وهي ( الهاتف المحمول) وعرض طرق للتعامل معه، وكيفية إنشاء محتوى احترافي من خلال التصوير الفوتوغرافي والفيديوي والمونتاج، اضافة الى البرامج التي تساعد على صناعة الافلام القصيرة والوثائقية والتجارية والرياضية والاعلانات، بواسطة الاجهزة النقالة.
يشار الى أن فعاليات ( فوتو أن ) أقيمت في خمسة محافظات عراقية ( الانبار، البصرة، كربلاء، بغداد، اربيل) اذ جمع هذا اللقاء اكثر من الفي مصور فوتوغرافي في منصة وفرت لهم متحدثين محليين واجانب، ليتطرقوا الى آخر ما توصلوا اليه في مجال التصوير الفوتوغرافي والفيديوي لمواكبة اخر المستجدات في العالم، وقد وصلت نسبة تسجيل الحضور الى الملتقى (6000) شخص وذلك من خلال استمارة الكترونية، كما تميزت فعالياته هذا العام بوجود صالة عرض وورش
تدريبية.

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.