10 - - 2020

في اليوم العالمي للغة العربية.. رئيسة جامعة الزهراء تؤكد أن مخرجات الملتقى الأول تجسيد حقيقي لجهود العتبات المقدسة في المحافظة على لغة الضاد


بالتزامن مع اختتام فعاليات الملتقى الأول للاحتفاء باليوم العالمي للغة العربية تقدمت السيدة رئيسة جامعة الزهراء عليها السلام للبنات الدكتورة زينب الملا السلطاني إلى السادة الحضور من مجلس إدارة العتبتين الحسينية والعباسية المقدستين والمؤسسات التعليمية التابعة لهما والمعنيين فيهما وجميع الشخصيات الأكاديمية والإعلامية والقائمين على المراكز والمؤسسات اللغوية المتخصصة.. بأسمى آيات الشكر والتقدير لتلبيتهم الدعوة لحضور الملتقى الذي نظمته الجامعة اليوم الأربعاء وتلك التي ساهمت في إنجاح فقراته أيضا ..

وأكدت الدكتورة السلطاني في بيان صحفي أن ملتقى اليوم يندرج ضمن السياقات العامة التي دأبت عليها العتبتان الحسينية والعباسية المقدستان للحفاظ على دور اللغة العربية انطلاقا من الحقيقة البارزة التي مفادها أنّ صحوة أمّة تكمن في حفاظها على لغتها، فبقدر ما تحقق لنفسها من وعي بذاتها تكون لغة ناضجة حية وفعالة عبر إرساء دعائم إحياء اللغة المتمثلة بالمراكز البحثية. المتخصصة والمؤسسات الأكاديمية وإقامة الأنشطة المرتبطة باللغة العربية .

مضيفة أن اللغة العربية اليوم تعد مظهرا من مظاهر الحياة البشرية المرتبطة بجوهر الإنسان فهي من أعظم المقوّمات على صعيد التواصل الإنساني ، لكونها لغة القرآن الكريم ولابد من إيلاء مهمة أحياء مجدها أولوية ضمن عمل المؤسسات البحثية والأكاديمية الّتي اعتنت ومازالت تعتني بحاضر اللّغة العربية ومستقبلها.