بتنسيق إدارة جامعة الزهراء (عليها السلام) للبنات، وجامعة وارث الأنبياء أُقيمت دورة تدريبية حول مفهوم الإتيكيت وقواعد السلوك في التعامل مع الآخرين، بحضور مشاركين من جامعة وارث الأنبياء، و المِلاكات الإدارية والعاملين  في مجال المتابعة والتشريفات والتنسيق والعلاقات العامة والأمن، على رحاب مركز الكوثر في مبنى الجامعة الرئيسي.

جاء ذلك لتعزيز الجانب السلوكي والتنظيمي والإداء لدى الأفراد العاملين في جامعة الزهراء (عليها السلام) وجامعة وارث الأنبياء.

وقال (منتظر عباس شريف) اختصاصي تدريب المهارات الشخصية والإدارية ومعاون رئيس قسم تطوير الموارد البشرية في العتبة الحسينية المقدسة (للحساب الرسمي للجامعة)،” ضمن الدورات التدريبية التي تبنتها العتبة الحسينية المقدسة إقامت دورة خاصة حول مفهوم الإتيكيت وقواعد السلوك بتعاون مشترك بين جامعتي الزهراء (عليها السلام) و وارث الأنبياء، تطرقنا خلالها على مجموعة من المفاهيم المتعلقة بفنون الإتيكيت والبروتوكول بشكل عام والتطبيقات الخاصة بممارستها”.

مضيفًا،” قد أجرينا تطبيق لبعض المفاهيم منها ترتيب آليات  الأعلام والمصافحة وتقديم الطعام والتعامل مع الوفود وطريقة أستقبالهم وأصول الضيافة والاحترام، أستمرت الدورة اربعة أيام كما تم تقديم شهادات مشاركة للحاضرين في الختام”.

ويذكر إن الإتيكيت يُعد أحد أهم أنواع الفنون التي يجب على كل إنسان أن يتعلم قواعده بشكل جيد لأهمية أرتباطه بالثقافة الإجتماعية العامة التي يجب أن تتوفر في كل مجتمع متطور وعصري

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.