اثناء جولته التفقدية والاستكشافية، زارَ الاكاديمي والباحث البريطاني (د.كريس هيوير) مبنى جامعة الزهراء (عليها السلام ) للبنات، حيث ابدى اعجابه بالتطور العلمي والعمراني الذي تتميز به الجامعة.
كما اثنى على الجهود المبذولة من قبل العتبات المقدسة لتبنياها هكذا مشاريع نيرة تحمل بذرة قيمة.
تضمنت زيارته جولة في أروقة الجامعة وأقسامها للأطلاع على القاعات الدراسية والمختبرات فضلًا عن المكتبة المركزية وغيرها من المرافق الأخرى.
وبين خلال حديثه، أن الجامعة أمتزجت أطلالتها بطابع أسلامي يحمل ملامح هوية المدينة التي بُنيت على أرضها المقدسة، وأن تأسيسها أعطى مؤشرًا واضحًا بأن العتبة الحسينة المقدسة لم تعني فقط بالجوانب الخدمية و الطبية واللوجستية بل ان توفير التعليم الجامعي لشريحة الطالبات يعد جزءًا من التزامها المجتمعي ورسالتها التربوية.
ومن الجدير بالذكر ، ان جامعة الزهراء (عليها السلام) للبنات، تعد الجامعة الأولى من نوعها في العراق خاصة بالإناث وهي تابعة لقسم التعليم الجامعي في العتبة الحسينة المقدسة كما حصلت على الاعتراف الرسمي من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام (٢٠١٨) تتكون من ثلاث كليات ،كلية التربية وكلية التقنيات الصحية والطبية وكلية الصيدلة، وتضم (٤٠) قاعة دراسية و (٢٦) مختبرا علميًا ومختبران للبحث العلمي، بالإضافة إلى المباني الإدارية والأقسام الداخلية التي تتكون من (٣) بنيات لكل بناية (٤) طوابق.

No comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.