FB IMG 1690134968166 scaled

إيذاناً ببدء موسم أحزان أهل البيت (عليهم السلام) وتزامناً مع إطلالة شهر محرم الحرام وبحضور وفد من العتبة الحسينية المقدسة، أقامت جامعة الزهراء (عليها السلام) للبنات ومركز رعاية الشباب مراسيم رفع راية الحزن والعزاء فوق مبنى الجامعة يوم السبت و على قاعة أم أبيها (عليها السلام).

ابتدأت المراسيم بقراءة آيات من الذكر الحكيم تلاها القارئ: أحمد الشريخاني. ووقفة حداد على أرواح الشهداء مع قراءة سورة الفاتحة.

أعقبتها كلمة لرئاسة جامعة الزهراء (عليها السلام) للبنات ألقاها مساعد رئيس جامعة الزهراء (عليها السلام) للشؤون العلمية: أ.د. زهير محمد علي الأسدي، حيث قدم آيات العزاء على الحضور واستنكر بإسم الجامعة الاساءة إلى القرآن الكريم وحثَّ على التمسك به والوقوف بوجه كل من يحاربه، تلتها كلمة لمسؤول مركز رعاية الشباب للعتبة الحسينية المقدسة السيد أحمد شمس الدين، تحدث فيها عن أهمية الفعاليات الدينية التي تحيي شعائر الإمام الحسين (عليه السلام) وعن ضرورة الالتزام بالقيم التي استشهد سبط رسول الله وأنصاره في سبيلها.
ومن ثمَّ ألقت السيدة رقية تاج قطعة نثرية من وحي المناسبة، تلتها انشودة حسينية ألقتها فرقة إنشاد العتبة الحسينية المقدسة.

في الختام انطلق الحضور لرفع الراية السوداء على مبنى جامعة الزهراء (عليها السلام).

تحرير رقية محمد _ تصوير شاه زنان